البيان المشترك للإتلاف المدني من أجل الحريات الفردية في تونس

19 حزيران 2018
تونس

ما انفكّ الائتلاف المدنيّ من أجل الحُريات الفردية مُنذ تشكيله يوم 19 يناير 2016  في تونس والذي يضمّ 37 جمعية للدفاع عن حقوق الإنسان وخاصة منها الحُريات الفردية يرُاقب ويتُابع وينُبّه ويعمل على شجب و إدانة الانتهاكات الجسيمة والاعتداءات على حقوق الأشخاص.

نظم الائتلاف خلال سنة 2017 حملات وأنشطة تهدف إلى جعل الحُريات الفردية وحُرية الاختيار مبادئ أساسيةّ تنُظم الحياة العامة والمشُتركة ومنها تقديم توصيات و متابعة عمل لجنة الحُرّيات الفردية والمؤُسسات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية يوم 13 اب 2017

تشمل اللجنة عددا من الخُبراء مُتعدّدي الاختصاصات وترأسُها النائبة والناشطة في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة بشُرى بالحاج حميدة. تتمثل مهام لجنة الحُريات الفردية والمساواة في تقييم واقع الحُريات والمساواة بين النساء والرجال في تونس واقتراح إصلاحات على رئيس الجمهورية.

حملت هذه اللجنة بفضل تشكيلتها آمال وتطلعات كبُرى بخصوص حقوق الإنسان لدى مكونات المجتمع المدني.

اضغط/ي هنا لقراءة البيان المشترك للإتلاف المدني من أجل الحريات الفردية.