السعودية تسمح للنساء أخيرا بقيادة السيارات

27 أيلول 2017

المبادرة النسوية الأورومتوسطية تهنئ الناشطات الشجاعات في السعودية الذين قاتلن بشدة من أجل حقهن في القيادة. وكان منع  قيادة المرأة للسيارة أحد أكبر العقبات التي تواجهها المرأة السعودية في حياتها اليومية. وتأمل المبادرة النسوية الأورومتوسطية أن تمهد هذه الخطوة الطريق نحو اسقاط ولاية الرجل في السعودية.

في السادس والعشرون من أيلول أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز مرسوما ملكيا يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة والحصول على رخص قيادة في الدولة الوحيدة في العالم التي كانت لا تسمح للنساء يقيادة السيارة. ووفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، فقد أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة لتقديم توصياتها ودراسة الإجراءات اللازمة لتنفيذ المرسوم الملكي الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في حزيران 2018.

وقد أطلقت الناشطات السعوديات حملات متعددة على مدى العشرين عاما الماضية للمطالبة بحقهن في القيادة، وتم اعتقال بعضهن واحتجازهن لتحدي الحظر على القيادة.

وعلى الرغم من أن النساء في المملكة العربية السعودية لا تزلن تتمتعن بحقوق محدودة والتي تحتاج إلى معالجة وحل، الا أن رفع الحظر المفروض على قيادة المرأة يعتبر خطوة إيجابية جدا نحو تمكين النساء في السعودية وتحقيق المساواة المبنية على النوع الاجتماعي.