خطوة أمريكية مدمرة أخرى بقيادة إدارة ترامب

21 حزيران 2018

على مدى الأشهر الماضية ، اتخذت إدارة ترامب بعض القرارات الحاسمة والخطرة: من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لنقل السفارة الأمريكية هناك ، هزت هذه الأحداث العالم وزعزعت استقرار المنطقة أكثر

قررت واشنطن الإنسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة . هذا الإعلان الأخير الذي صدر يوم الثلاثاء 19 حزيران من قبل نيكي هيلي ، مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ، كان له صدى كخطوة أمريكية مدمرة أخرى بقيادة إدارة ترامب. وقال هيلي "ان هذه الخطوة ليست تراجعا عن التزاماتنا بشأن حقوق الإنسان"  واتهمت المجلس بأنه "حامي لمنتهكي حقوق الإنسان وللتحيز السياسي".