مخرجات استشارات المجتمع المدني " متابعة الاجتماع الوزاري الرابع للاتحاد من أجل المتوسط"

10 تشرين الأول 2018

منذ عام 2015، قدمت المبادرة النسوية الأورومتوسطية منصة للمناقشات المستدامة بين منظمات حقوق المرأة والمشرعين وصناع القرار السياسي من أجل تعزيز سياسة المساواة المبنية على النوع الإجتماعي وسياسات حقوق المرأة عبر المنطقة الأورومتوسطية. وتحظى هذه العملية بدعم من الإتحاد الأوروبي. 

من خلال الإجتماعات الإقليمية والوطنية الدورية، سمحت المنصة المعروفة باسم المنصة الاقليمية للحوار حول النوع الإجتماعي بمشاركة تحليل التحديات الوطنية والإقليمية وتحديد الأولويات وتبادل الممارسات الفضلى وبالتالي تمهيد الطرق للشراكات البناءة والتوصيات الملموسة وتحديد اليات تنفيذ الالتزامات الوزارية المتعلقة بالمساواة المبنية على النوع الإجتماعي وتحسين وضع النساء في المجتمع.

عقد مؤتمر المجتمع المدني على أعقاب الاجتماع الوزاري الرابع للاتحاد من أجل المتوسط (بتاريخ 22 - 23 تشرين الثاني 2017 في القاهرة) بحضور أكثر من 130 ممثل وممثلة عن 107 منظمة وشبكة، بالاضافة الى أكاديمين وأكاديميات واعلاميين واعلاميات من 26 دولة. وتم اصدار اعلان المجتمع المدني الى المؤتمر الوزاري الرابع للاتحاد من أجل المتوسط، يشمل توصيات لاجراءات وتدابير وعمليات ملموسة تستند الى الخبرات والتحليلات المشتركة للوضع في المنطقة. ويتضمن أيضا الأولويات والتوجهات السياسية للمنصة الاقليمية للحوار حول النوع الاجتماعي والتي يمكن تنفيذها قبل المؤتمر الوزاري الخامس للاتحاد من أجل المتوسط . لقد تم تقديم الاعلان خلال الاجتماع الوزاري.

في مرحلة المتابعة، تم تنظيم حوارات وطنية من شهر كانون الثاني الى تموز 2018 في الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس من قبل أعضاء المبادرة النسوية الأورومتوسطية في هذه الدول. وهي منظمات مستقلة تعمل في مجال حقوق المرأة. جمعت الحوارات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الذين ناقشوا الاستنتاجات الوزارية واعلان المجتمع المدني والتوصيات المقترحة واليات المتابعة على المستوى الوطني. وقد عززت ووسعت هذه المرحلة الحوار الذي يقوده المجتمع المدني مع أصحاب المصلحة وساهمت في زيادة الوعي بشأن العملية الوزارية.