مرة أخرى: العدالة لفيدان وليلى وساكنة

15 كانون الثاني 2018
Kurdish women activists, Sakine Cansiz, Fidan Doğan and Leyla Söylemez

في 9 كانون الثاني ، أمام مقر مركز كردستان الإعلامي في العاصمة الفرنسية ، أقيمت لوحة تذكارية لاحياء ذكرى سكينة شانسيز وفيدان دوغان وليلى سويليمز، الناشطات الأكراد الثلاثة اللواتي اغتلن قبل خمس سنوات في المكان نفسه. قُتل القاتل المشتبه به عمر غوني ، وهو رجل تركي يبلغ من العمر 34 عامًا ، كان على صلة بالمخابرات التركية ، قبل خمسة أسابيع من بدء محاكمته ، تاركًا خلفه هاتفًا به مئات الصور للناشطات والناشطين الأكراد.

كُتب على اللافتات التي حملها المتظاهرات والمتظاهرون ، "العدالة للمقاتلات المقتولات" ، "نحن لا ننسى ، نحن لا نغفر" ، "لقد مات القاتل لكن أفكارنا حية وحرة" و "ما الذي تفعله فرنسا؟. 

طالما أن الشرطة الفرنسية لن توضح معطيات هذه الجريمة و لن تقاضي من يدعمونها ، فإن المبادرة النسوية الأورومتوسطية  سوف تطالب بالعدالة للضحايا الثلاثة اللواتي كرسن حياتهن للحرية والكرامة.
 

Sakine Cansiz, Fidan Doğan and Leyla Söylemez

المتظاهرات والمتظاهرون

Sakine Cansiz, Fidan Doğan and Leyla Söylemez

لوحة تذكارية أمام مقر مركز كردستان الإعلامي في باريس