أيار24 - اليوم العالمي للمرأة من أجل السلام ونزع السلاح

إن مشاركة المرأة في عمليات السلام أكثر أهمية من أي وقت مضى

#WomenCountForPeace

في هذا اليوم العالمي للمرأة من أجل السلام ونزع السلاح، تؤكد المبادرة النسوية الأورومتوسطية (EFI) على الدور الرئيسي لمشاركة المرأة في جميع مراحل عمليات السلام لتحقيق الاستقرار الدائم والسلام المستدام. تتحمل المرأة دائمًا وطأة النزاع المسلح والعنف. يجب أن يكونوا القوة الرئيسية لجهود بناء السلام، كما هو منصوص عليه في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن.

اليوم العالمي للمرأة من أجل السلام ونزع السلاح هو فرصة للتذكير بأن البيئات المتأثرة بالأزمات تعني أزمات حماية للنساء والفتيات. يتأثرون بشكل غير متناسب بالنزاعات: مع أن استخدامه يتزايد بشكل كبير في الصعيد المنزلي، إلا أن العنف ضد النساء والفتيات (VAWG) يستخدم كسلاح حرب، بما في ذلك في أسوأ أشكاله (العنف الجنسي والزواج القسري والعمل والاستغلال). ويستمر هذا العنف إلى ما بعد مدة الأزمات ويلزم معالجته بسياسات طويلة الأجل تراعي الفوارق بين الجنسين. لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال المشاركة الهادفة للمرأة في عمليات السلام وصنع القرار لبناء أسس مجتمع شامل.

تطالب EFI باتخاذ إجراءات من أجل:

  • التنفيذ الفعال لأجندة المرأة والسلام والأمن (WPSA) في جميع البلدان من أجل ضمان الحماية الكاملة لحقوق المرأة في جميع الأوقات بما في ذلك خلال المواقف المتعلقة بالنزاع. وهذا يتطلب اعتماد وتنفيذ ورصد خطط العمل الوطنية لقرار مجلس الأمن رقم 1325 وWPSA  التي تم تطويرها بمشاركة منظمات المجتمع المدني، بما في ذلك منظمات حقوق المرأة والمنظمات النسائية.
  • اعتماد وتنفيذ قوانين وسياسات عامة شاملة لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات. يجب أن يكون صانعو السياسات مسؤولين عن ضمان حقوق المرأة والسياسات المراعية للنوع الاجتماعي.
  • المشاركة الفعالة والهادفة للمرأة في جميع مراحل عمليات السلام وصنع القرار.

لمزيد من المعلومات، بإمكانك مراجعة أحدث المبادرات التي قادتها المبادرة النسوية الأورومتوسطية لتعزيز مشاركة المرأة في بناء السلام وصنع القرار:

Arabic