حوار السياسة الوطنية - مصر

18 تشرين الثاني 2021

عقدت منظمات المجتمع المدني لحقوق المرأة، والمبادرة النسوية الأورومتوسطية (EFI)، ومركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية (ACT)، ومؤسسة إدراك للتنمية والمساواة (EFDE) حواراً سياسياً وطنياً في 18 نوفمبر في القاهرة، مصر، كجزء من الحملة الإقليمية حول سياسة عدم التسامح مطلقًا مع العنف ضد النساء والفتيات، التي انطلقت عام 2019.

جمع هذا الحوار بين صانعي/ات القرار، وممثلي/ات الوزارات، ومنظمات حقوق المرأة، وخبراء القانون والجندر، والجهات الفاعلة في المجتمع المدني، والمنظمات المجتمعية، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والأكاديميين، والباحثين، ووسائل الإعلام كجزء من جهد إقليمي لتوفير مساحة للمجتمع المدني والمنظمات المجتمعية (CBOs) لمناصرة ومناقشة التدابير الملموسة لتغيير المواد التمييزية التي تم تحديدها على أنها عوائق رئيسية أمام المساواة بين الجنسين وآليات الحماية القانونية والأولويات الوطنية. الهدف من هذه المناقشة هو إنشاء منتدى للدعوة إلى التنفيذ الفعلي للإعلان الوزاري الرابع للأمم المتحدة بشأن منع العنف ضد النساء والفتيات والعنف المنزلي والقضاء عليهما، فضلاً عن زيادة الوعي وإلزام الحكومات باتخاذ الاجرائات اللازمة.

كما أجرت الجزائر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس حوارات سياسات وطنية مماثلة.

الهدف الشامل هو المساعدة في القضاء على جميع أنواع العنف ضد النساء والفتيات من خلال إنشاء بيئة اجتماعية لا تقبل به  وصناع القرار يرونه كأولوية سياسية.

 

هذه المناقشة جزء من مبادرة "مكافحة العنف ضد المرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط" الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي (EU).