نحو تعزيز مشاركة النساء الاقتصادية في الأردن إنجازات، تحديّات، أفضل الممارسات، حلول، وخطوات قادمة

13 كانون الأول 2022

تحت رعاية معالي وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، عقدت المبادرة النسوية الأورومتوسطية بالشراكة مع مركز تطوير الأعمال وجمعية تمكين للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان وصداقة اجتماعًا تنسيقيًا ضمن إطار مشروعها "نحو تعزيز مشاركة النساء الاقتصادية في الأردن" المموّل من الاتحاد الأوروبي

أكدت السيدة بوريانا جونسن، المديرة التنفيذية للمبادرة النسوية الأورومتوسطية خلال الاجتماع على أن المبادرة النسوية الأورومتوسطية ملتزمة باستمرار تقديم دعمها في تنفيذ الاستراتيجية المراعية للنوع الاجتماعي ضمن رؤية التحديث الاقتصادي من خلال تحسين وصول النساء إلى سوق العمل وزيادة مشاركتها في صناعة القرارات في كل المواقع والمجالات.

عبرت سعادة السفيرة ماريا هادجيثيودوسيو، رئيسة بعثة وفد الاتحاد الأوروبي للأردن، عن سعادتها بهذا الاجتماع بقولها "يظهر هذا التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني مدى التقدم الذي أحرزناه في الآونة الأخيرة. علينا أن نعرف وننفذ أفضل الممارسات التي من شأنها تحقيق رؤية التحديث الاقتصادي، ونحن على استعداد تام في المساهمة بتقديم ما تعلمناه من خلال خبراتنا وتجاربنا في العمل على إزالة العوائق التي تقف أمام مشاركة النساء الاقتصادية."

ومن جانبها، صرّحت معالي السيدة وفاء بني مصطفى، وزيرة التنمية الاجتماعية ورئيسة اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، بقولها "تشكل النساء ما نسبته 14% فقط من مجموع القوى العاملة في الأردن، وهذه النسبة هي خسارة إنتاجية كبيرة لقدرات ومهارات وكفاءات النساء لذلك تم إطلاق استراتيجية المرأة ضمن رؤية التحديث الاقتصادي بحيث تضم خطط قطاعية مراعية للنوع الاجتماعي لمضاعفة فرص عمل النساء." وأضافت "لم تتوانى المبادرة النسوية الأورومتوسطية عن دعم هذه الجهود والسير معنا نحو تحقيق التقدم المستمر والمستدام في قضايا المرأة، فتمكين النساء حلقة تبدأ النساء ولا تنتهي بهن، بل تمتد لعائلاتهن ومجتمعاتهن والأردن أجمع."

وأضاف معالي المهندس وجيه عزايزة، وزير الشؤون السياسية والبرلمانية، أن "زيادة نسب مشاركة النساء في القطاع العام وعلى كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والإدارية وغيرها هي مصلحة أردنية وطنية عليا. علينا أن نتكاتف معًا لإزالة المعيقات من أمام مشاركة النساء وتهيئة بيئات عمل داعمة للمرأة."

حضر الاجتماع أكثر من 25 ممثل/ة من مختلف الجهات والوزارات الأردنية بما فيها وزارة التنمية الاجتماعية، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة الإدارة المحلية، وزارة العمل، واللجنة الوزارية لتمكين المرأة، واللجنة الوطنية لشؤون الأسرة، ومجلس الأعيان الأردني.

هدف الاجتماع إلى تحسين التنسيق والتواصل وآليات التعاون والمشاركة بين أصحاب المصلحة والمؤسسات الوطنية، وضم عدد من النقاشات حول مستوى تقدم المشروع والتحديات التي يمر بها أثناء فترة تنفيذه، بالإضافة إلى أنه تطرق إلى تقديم حلول وممارسات فضلى تساهم في تعزيز مشاركة النساء الاقتصادية في الأردن.

أكد الحاضرون/ات على أهمية خلق المزيد من الفرص المعرفية وبناء القدرات بالإضافة إلى بناء شراكات جديدة وتوسيع نطاق عملها، كما خلص الاجتماع التنسيقي إلى ضرورة تعميم وتطبيق التجارب والنماذج الناجحة والتركيز على قياس الأثر للمشاريع التي سبق تنفيذها أو بقيد التنفيذ أو يخطط لها.

تستمر المبادرة النسوية الأورومتوسطية مع حلفائها مركز تطوير الأعمال وتمكين للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان وشريكها الاستراتيجي صداقة في عملهم التعاوني مع المؤسسات الوطنية ذات العلاقة لخلق بيئة عمل داعمة للنساء على الصعيد الاجتماعي والثقافي والمهني، وتزويد النساء الأردنيات والسوريات بالمهارات المهنية المتخصصة بالإضافة إلى تزويدهن بفرص العمل



أخبارمشابهة

نشرات مشابهة